الخروج من مأزق البطالة المرتفعة

أحمد عوض لم تكن مؤشرات البطالة للربع الأول من العام الحالي مفاجئة لمختلف المراقبین والمتابعین المستقلین للسیاسات الاقتصادیة بشكل عام وسیاسات العمل بشكل خاص التي تطورھا وتنفذھا الحكومة. وصول معدلات البطالة الى 19%، وبین النساء 29%، وبین الشباب من الفئة العمریة 20- 24 عاما من غیر الجالسین على مقاعد الدراسة 39 %، نتیجة طبیعیة لعدم

العمالة الفقيرة .. سبل المواجهة

أحمد عوض في خضم تراجع الأوضاع الاقتصادیة والاجتماعیة خلال السنوات الماضیة، برزت الى السطح ظاھرة العمالة الفقیرة في الأردن، وھم فئة جدیدة من الفقراء غیر القادرین على تلبیة متطلبات حاجاتھم وحاجات أسرھم الأساسیة، بالرغم من أنھم منخرطون في سوق العمل ویعملون في الاقتصاد المنظم أو غیر المنظم. وھي ظاھرة جدیدة، باعتبار أن الفقراء الذین كانت
  أحمد عوض أعاد تجدد الحروب التجاریة مؤخرا بین الولایات المتحدة والمراكز الاقتصادیة الكبرى وعلى وجه الخصوص الصین -الاقتصاد الأسرع نموا في العالم- ملف حریة التجارة وما یرتبط بھا من معاییر (شروط) إلى الواجھة مرة أخرى. ویبدو أن نظریات التجارة الحرة أصبحت على المحك الآن وقید المراجعة، وھي التي استقرت علیھا القوى الاقتصادیة الكبرى في

مراجعة صندوق النقد الدولي الثانية

أحمد عوض تضمن البیان الصادر عن المجلس التنفیذي لصندوق النقد الدولي یوم الثلاثاء الماضي والمتعلق بنتائج المراجعة الثانیة لأداء الاقتصاد الأردني مجموعة من الاستنتاجات. ففي الوقت الذي أكد فیه الصندوق إشادته ببعض الجھود والإجراءات الاقتصادیة الحكومیة الھادفة الى الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي واتباع سیاسة نقدیة رشیدة والحرص الحكومي على سلامة النظام المالي، فإنه تضمن

تخفيض اشتراكات الضمان الاجتماعي

أحمد عوض في الوقت الذي تنشغل فیه الحكومة بتطویر وتطبیق سیاسات وأدوات لتحریك وتحفیز عجلة الاقتصاد الأردني، نجد أن تخفیض اشتراكات الضمان الاجتماعي التي تقتطع من العاملین وأصحاب الأعمال شھریا سیكون له أثر تحفیزي أیضا. ما یشجع على تقدیم ھذا الاقتراح أن المركز المالي للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي مریح؛ حیث تبلغ موجودات صندوق استثمار أموال

أولوية تنظيم سوق العمالة المهاجرة

أحمد عوض أثبتت التجربة أن سیاسات العمل الناظمة للعمالة المھاجرة التي نطلق علیھا في الأردن (وافدة) غیر فعالة، بدلیل أن ما یقارب ثلثي العمال المھاجرین (الوافدین) قادرون على العمل بدون تصاریح عمل رسمیة. الأرقام والتقدیرات الرسمیة تشیر الى أن عدد تصاریح العمل الصادرة سنویا عن وزارة العمل للعمال المھاجرین (الوافدین) لا تزید على 350 ألف

هل هنالك أزمة اقتصادية في الأفق؟

أحمد عوض تتضارب التوقعات حول مستقبل الاقتصاد العالمي خلال العامین المقبلین، بعض التوقعات تؤكد أن الأزمة الاقتصادیة مقبلة لا محالة، ویساق العدید من الأدلة على ذلك، وتوقعات أخرى تشیر إلى أن الأزمة لن تكون أكثر من حالة تباطؤ اقتصادي. مخاطر حدوث ركود اقتصادي في واحد أو أكثر من المراكز الاقتصادیة الكبرى مثل الولایات المتحدة أو
  أحمد عوض في إطار الاجتماعات العدیدة التي جرت في العاصمة الأمیركیة واشنطن، الأسبوع الماضي، خلال اجتماعات الربیع الدوریة لصندوق النقد والبنك الدولیین، أثیرت العدید من القضایا الاقتصادیة والاجتماعیة للنقاش؛ حیث طرح كبار موظفي صندوق النقد الدولي وخبرائه بعض الأفكار التي تستحق القراءة والنقاش، وفي ھذه المقالة سیتم مناقشة فرضیة عرضھا ودافع عنھا كبار موظفي
أحمد عوض یصاب المراقب بالصدمة من مواقف بعض المؤسسات الحكومیة، والتي توحي أن بوصلتھا في تقدیر مواقفھا تجاه بعض القضایا البسیطة والعادیة غائبة، وفي أحسن الأحوال مشوشة. ھنالك حالة من الارتباك تعاني منھا وزارة العمل تجاه “میثاق تعزیز الحوار الاجتماعي” والذي دفعھا الى الامتناع عن المشاركة في الاجتماع الذي خصص للمصادقة علیه الى جانب تونس
أحمد عوض تبدو الخیارات كافة مفتوحة للمسارات المستقبلیة لخروج بریطانیا من الاتحاد الأوروبي، بعد فشل حكومة رئیسة الوزراء البریطانیة ”تیریزا ماي“ في تمریر صیغة الاتفاق الأخیرة مع الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في مجلس العموم البریطاني. حتى أن خیار إعادة الاستفتاء على الخروج أصبح قائما في ظل التعقیدات التي تواجھھا عملیة التصویت على أي اتفاق داخل