أحمد محمد عوض* الغد، 2018/6/19 لطالما شكلت التجارة بين الدول محركا أساسيا لطبيعة وملامح العلاقات فيما بينها منذ قرون طويلة، وشكلت المصالح التجارية (كتعبير عن المصالح الاقتصادية) أحد أهم محركات التاريخ، وبالتالي العلاقات الدولية، وحددت هذه المصالح ملامح هذه العلاقات سواء ذات الطابع السلمي أو الحروب. ويبدو أن نظرية حرية التجارة أصبحت على المحك الآن
أشارت ورقة تقدير وموقف أن واقع الظروف الاقتصادية والاجتماعية أقوى من التشريعات والسياسات الأردنية التي منعت تشغيل الأطفال، حيث لم تمنع النصوص التشريعية الأردنية الواضحة التي تحظر تشغيل الأطفال من اتساع رقعة عمالة الأطفال في الأردن. جاء ذلك في ورقة تقدير موقف أعدها المرصد العمالي الأردني التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بمناسبة اليوم العالمي
أحمد محمد عوض* 2018/06/01 في خضم موجة الاحتجاجات الاجتماعية التي غطت مختلف محافظات الأردن منذ أيام، والتي تعبر عن صراع اجتماعي وسياسي واضح بين الحكومة وأجهزتها المختلفة من جهة، وغالبية المواطنين وأطرهم المدنية المختلفة من جهة أخرى. هذا الصراع عنوانه الأساسي مقترح القانون الجديد لضريبة الدخل، ولكنه يعبر عن حالة من الغضب الشديد من قبل
افتتح في عمان أمس الثلاثاء مؤتمراً إقليمياً حول العدالة الضريبية في المنطقة العربية، بمشاركة العديد من الخبراء في السياسات الاقتصادية والضريبية ومنظمات المجتمع المدني العربية. وينظم هذا المؤتمر الإقليمي، الذي يستمر ليومين، شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية ومركز الفينيق للدراسات الاقتصادية وأتحاد المرأة الأردنية. في افتتاح المؤتمر، أشار زياد عبد الصمد، المدير التنفيذي لشبكة

تقرير بمناسبة يوم العمال العالمي 2018

المرصد العمالي- طالب المرصد العمالي الأردني، الحكومة ومختلف أجهزة الدولة الأردنية، بإعادة النظر بسياساتها الخاصة بسوق العمل، بحيث تعمل على زيادة فرص العمل الجديدة واللائقة، وإعادة النظر بسياسات الأجور المتبعة وإعطائها بعداً قيمياً اجتماعياً، وعدم التعامل معها باعتباره كلفة فقط، وإعادة النظر بنصوص قانون العمل المتعلقة بالتنظيم النقابي لتمكين جميع العاملين من تنظيم أنفسهم في