203 احتجاجاً عمالياً خلال عام 2018

كشف التقرير السنوي للاحتجاجات العمالية لعام 2018 عن تراجع الاحتجاجات العمالية خلال عام 2018 عن ما كانت عليه في عام 2017 بنسبة 11%، حيث تم تنفيذ 203 احتجاجاً عمالياً مقارنة مع 229 احتجاجاً لعام 2017. وبين التقرير، الذي أعده برنامج المرصد العمالي الأردني التابع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية،

من المستفيد من إخفاء مؤشرات الفقر؟

أحمد عوض ما تزال الحكومة مترددة في الإفصاح عن مؤشرات الفقر الجدیدة القائمة على مسح دخل ونفقات الأسرة الذي انتھت دائرة الإحصاءات العامة من إنجازه في آب (أغسطس) 2018. وكنا ننتظر، كباحثین ومتابعین، النتائج التفصیلیة للمسح قبل نھایة العام 2018- كما وعدت الحكومة- والذي استمر العمل علیه لمدة عام انتھى في آب (أغسطس) 2018، وشمل

تفاعل كبير مع حملة تنظيم نقابي حر

المرصد العمالي- قال منظمو حملة “تنظيم نقابي حر” المطالبة بإجراء تعديلات جوهرية على قانون العمل الأردني وفق المعايير الدولية، ان أكثر من خمسة الاف إتحاد عمالي نقابي ومنظمات مجتمع مدني مدافعة عن حقوق الانسان، محلية وإقليمية وعالمية تفاعلت مع حملة جمع تواقيع، تطالب الحكومة الاردنية والبرلمان الاردني بإجراء تعديلات على قانون العمل الأردني المعروض حاليا

مؤتمر لندن والأولويات التنموية

أحمد عوض حضرت الحكومة واجبھا الترویجي بشكل جید لمؤتمر لندن الدولي المخصص لدعم الاقتصاد الأردني، والذي سینعقد تحت عنوان (الأردن نمو وفرص) یوم الخمیس المقبل في لندن؛ حیث سیتم عرض الفرص الاستثماریة المتاحة في الأردن. ویسجل للحكومة تقدیم خطاب محلي واقعي تمثل في عدم المبالغة في تأثیرات ھذا المؤتمر المستقبلیة على الاقتصاد الوطني، تفادیا لأخطاء

إطلاق حملة تنظيم نقابي حر

أطلقت أكثر من (50) منظمة مجتمع مدني ونقابة عمالية، الاثنين، حملة تطالب بإجراء تعديلات جوهرية على قانون العمل المعدل، المعروض حالياً امام مجلس الاعيان بعد ان أقره مجلس النواب، حيث تؤكد هذه المنظمات والنقابات ان بعض التعديلات التي أجريت على القانون تخالف الدستور الأردني ولا توفر حماية كافية للعمال خاصة فيما يتعلق بحقوق العمال في
أحمد عوض لا أعلم كم درساً نحتاج كي نتعلم الدرس الأساسي بأن الحفاظ على الأردن واستقراره یتطلب إیجاد حلول جذریة للمشكلات والمعضلات السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة بطرق وأسالیب تختلف عن الطرق والأسالیب التي خلقت ھذه المشكلات والمعضلات. الأردن واجه خلال العقود الثلاثة الماضیة العدید من الأزمات الكبرى، فكل بضعة أعوام یخرج عشرات آلاف من المواطنین الى

صندوق النقد الدولي أيضاً مسؤول

أحمد عوض في الوقت الذي تتحمل فيه حكوماتنا المتعاقبة مسؤولية الأوضاع الاقتصادیة الصعبة التي نعیشھا في الأردن منذ سنوات، فإن صندوق النقد الدولي یتحمل جانبا كبیرا من مسؤولیة ما آلت إليه ھذه الأوضاع. نؤكد ذلك بمناسبة انتهاء عملیة المراجعة الثانیة التي قامت بھا بعثة الصندوق الخمیس الماضي، وصدور البیان الصحفي التقییمي للأوضاع الاقتصادیة العامة في
أحمد عوض أما وقد وصل القانون المعدل للعمل الى مجلس الأعيان وبدأت لجانه المختصة بمناقشته، كلنا أمل من مجلس الأعيان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه على التعديلات التي أجرتها الحكومة وأقرها مجلس النواب قبل أسابيع، والتي في حال المضي في إقرارها ستعمق الاختلالات الاجتماعية وتضرب توازنات علاقات العمل وستؤثر سلبا على سمعة ومكانة الأردن الدولية. خلاصة