Home » الأخبار والفعاليات » المرصد العمّالي يستهجن اعتقال النقابي أحمد السعدي ويطالب بالإفراج عنه

المرصد العمّالي يستهجن اعتقال النقابي أحمد السعدي ويطالب بالإفراج عنه

استهجن المرصد العمّالي الأردني اعتقال رئيس النقابة المستقلة للعاملين في بلديات الشمال الزميل أحمد السعدي على خلفية منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي دعا فيه إلى اعتصام أمام بلدية إربد للمطالبة بحقوق الموظفين.

وقال المرصد، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، إن هذا الإجراء يُعد جزءا من سياسة الحكومة في التضييق على العمل النقابي في الأردن وبخاصة النقابات العمالية المستقلة.

وأكد المرصد أن هذا يُعد مخالفة واضحة للدستور الأردني الذي كفل حرية الرأي والتعبير، ومخالفة لمعايير العمل الدولية الواردة في اتفاقيات منظمة العمل الدولية وبخاصة اتفاقية (87) بشأن الحرية النقابية وحماية حق التنظيم، والاتفاقية (98) بشأن حق التنظيم والمفاوضة الجماعية.

وأوضح المرصد أنه لا يمكن فهم اعتقال رئيس نقابة مستقلة مدافعة عن حقوق مئات العاملين إلا باعتباره تقويضا لحرية العمل النقابي والتجمع السلمي، ومحاولة لإضعاف دور النقابات العمّالية، الضعيفة أصلا، في الدفاع عن حقوق منتسبيها.

وبين المرصد أن الاعتصام الذي دعا إليه الزميل أحمد السعدي جاء نتيجة لعدم التزام بلدية إربد ببنود اتفاقية كانت قد أُبرمت بينها وبين النقابة المستقلة للعاملين في بلديات الشمال بخصوص تلبية بعض مطالب موظفي البلدية.

وطالب المرصد بالإفراج عن الزميل أحمد السعدي، والتوقف عن التضييق على العمل النقابي وحرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي.

كما طالب بضرورة السماح للنقابات العمالية المستقلة بممارسة عملها في الدفاع عن حقوق منسبيها بحرية وبدون أي تضييق، كجزء من تعزيز حرية التنظيم النقابي في الأردن التي تعاني من تقييد تشريعي كبير.